القرد عبقرينو

مصنف: قصص حيوانات - -
814 0
القرد عبقرينو

القرد عبقرينو قرد ذكي يهوى الكيمياء وصناعة الدواء ، وكان بيته في أطراف الغابة بجوار الصحراء ،وكان يخرج قبل غروب الشمس يجمع النباتات الطبية من الصحراء ، ويقوم بعمل خلطات من هذه النباتات ، وقد وفقه الله تعالى لصنع كثير من الأدوية المفيدة ، فكانت الحيوانات المريضة تأتي إلى بيته للعلاج ، وكان عبقرينو يعالجهم بما عنده من دواء ، فحظي بمكانة خاصة لدى الحيوانات …

ذاعت شهرة القرد عبقرينو في غابته والغابات المجاورة ، حتى وصل الخبر إلى الأسود ملوك الغابات ، فطلبوا منه علاجهم ومداواة أمراضهم ، وكانت الأسود تستقبله في قصورها بإحترام وتوقير ، وكان القرد عبقرينو سعيداً جدًا بهذا الوضع .

قال الفيل للقرد يومًا : أنا أحيي ذكاءك يا قرد عبقرينو .

القرد:أشكرك أيها الفيل .

الفيل:وأريد أن أقترح عليك شيئًا .

القرد:تفضل .

الفيل:لماذا لا تقوم بتعليم الحيوانات بعض المهارات التي إكتسبتها في صناعة الدواء ؟

القرد:لست غبيًّا .

الفيل:لماذا؟

القرد:تعلم أيها الفيل أن لي مكانة خاصة لدى الأسود والحيوانات ، فلو تعلّم غيري هذه المهارات لفاز هو بالمكانة الفريدة،وفقدت ما أحظى به من تقدير وإحترام.

الفيل:هذا تفكير قاصر يا قرد عبقرينو .

القرد:كيف ؟

الفيل:كونك الوحيد الذي يعرف صناعة الدواء له عيبان كبيران .

القرد:عيبان كبيران ! ما هما ؟

الفيل:الأول : أنك سوف ترهق نفسك بشدة في علاج الحيوانات كلها ، لأنه لا يوجد غيرك .

القرد:والثاني.

الفيل:إذا أصابك المرض ، من يقوم بعلاجك أنت ؟

القرد:لن أعلّم أحدًا مهارتي أيها الفيل ، وسوف أحتفظ بمكانتي العالية ، ولن أتنازل عن ذلك مهما كانت الأسباب .

الفيل:إفعل ما تشاء .

ومن يومها صار القرد عبقرينو يتكتم معلوماته ، ولا يطلع أحدًا من الحيوانات على سر تركيب الأدوية التي يصنعها ، فأرسل الأسد ملك الغابة إلى القرد عبقرينو وقال : هناك حاجة متزايدة من الحوينات على علاجك يا قرد عبقرينو .

القرد:لا بأس يا سيدي الأسد ، وسوف أبذل قصارى جهدي لخدمة الحيوانات .

الأسد:لماذا لا تتخذ لك مساعداً؟

القرد:لا أريد مساعدة من أحد.

ولكي يثبت القرد عبقرينو قدرته على علاج الجميع وحده ، إضطر أن يبذل جهدا مضاعفا لعلاج الحيوانات ، مما أثر على صحته ، ووقع فريسة للمرض ، وبحث القرد عبقرينو عن دواء من الذي كان يصنعه كي يتداوى به فلم يجد ، فقد نفذت جميعًا ، ولم يستطع أن يتحرك بسبب مرضه ليجمع النباتات ويصنع دواء جديدًا ، ولا يوجد لدى غيره من الحيوانات أي خبرة بالعلاج .

وجاء الفيل ليزور القرد فوجد المرض قد إشتد عليه فقال له : لماذا لم تتناول دواء من مركباتك الرائعة يا قرد عبقرينو ؟

القرد:لقد نفذت كلها ، ولا يستطيع أحدًا صنعها غيري .

الفيل:هذا ما قلته لك من قبل يا عبقرينو .

القرد:ما أقسى أن تعالج غيرك ولا تجد دواء لتعالج نفسك !

الفيل:أنت صنعت هذا بنفسك يا عبقرينو.

القرد:كيف ؟

الفيل:لو أنك علّمت غيرك ما عندك من علم ، لعاد عليك علمك بالنفع .

وبعد أيام قليلة مات القرد عبقرينو متأثراً ، بمرضه ، وإجتمعت الحيوانات كي تدفنه ، فقال الأسد : مسكين القرد عبقرينو ، لقد قتله المرض الشديد ، قال الفيل : بل قتله كتمانه للعلم والمعرفة ، ومات معه شيء آخر أيها ألأسد .

الأسد:ما هو ؟

الفيل:مات علمه وسوف يُدفن معه لأنه لم يعلمه لغيره ، ففقد نفسه وفقد الأثر الطيب من بعده …

***

المؤلف/ عبدالله محمد عبدالمعطي

error: النسخ ليس ممكناً