قصة التاجر البخيل

  مصنف: متفرقات - -
التعليقات على قصة التاجر البخيل مغلقة 1533 2
قصة التاجر البخيل

يحكى أنه كان هناك تاجرآ بخيلآ جدآ و كان لديه دكان كبير يبيع فيه قماش والحرير  وكان هذا التاجر متزوجا من إمرأة طيبة جدا.

وفي يوما من الأيام اشترى دجاجة صغيرة جدا وقال لزوجته الطيبة اطبخي جزءا فقط منها للعشاء ..

وضعت الزوجة الطيبة العشاء وما أن جلسا لتناول الطعام حتى سماعا الباب يطرق ، فقام التاجر البخيل وهو منزعجآ ليفتح الباب …

فوجد رجلآ فقيرآ هزيلا من شدة الجوع يطلب الطعام ، فرفض التاجر البخيل أن يعطيه بعض الطعام بل وقال له كيف لك أن تطرق بابي وتطلب الطعام وقام بطرده ، فقال له السائل الفقير سامحك الله يا سيدي لولا الحاجة والجوع لما ؟؟

لم ينتظر التاجر البخيل أن ينهي الرجل الفقير كلامه وأغلق الباب بعنف في وجهه وعاد ليكمل طعامه ،

قالت الزوجة : من كان بالباب؟

فقال التاجر البخيل: فقير يتسول ولكني طردته ، ماذا كنتي تريديني أن أفعل له .

فقالت له: كان من الممكن أن تعطيه قطع صغيرة من الدجاج والخبز يسد بيها جوعه .

فقال التاجر: هل جننتي كيف أعطيه من طعامي؟

فقالت : إذن قل له كلمة طيبة ولا ترده مكسور الخاطر .

ومرت الأيام ، وفي يوم ما ذهب التاجر لدكانه فوجده محترقا وكل قطع القماش و الحرير إحترقت ولم يبقي من رزقه شيء ، عاد التاجر الي بيته وهو حزين ، فسألته زوجته عن سبب حزنه ، فقال احترق الدكان واحترق معه كل الرزق وأصبحت لا أملك شيئآ .

أصبح الزوج حزينآ جدا فقالت له زوجته لا تحزن و اصبر علي قضاء الله وقدره  و لا تيأس من رحمة الله وسيعوضك الله خيرآ ، لم يحتمل سماع كلامها فقال لها إذهبي الي بيت ابيك فأنا لا أستطيع تحمل الانفاق عليكي ..

طلق الرجل زوجته ، ولكن الله أكرمها بعد ذلك وتزوجت من رجل آخر كان شهمآ وكريمآ يرحم الضعيف ويكرم الضيف ويطعم المسكين ولا يرد السائل ..

و ذات يوم كانت المرأة تعد دجاجتين للعشاء وما أن أنهت الطبخ حتي دق باب البيت ، ففتحت الزوجة  لترى من بالباب ورجعت لزوجها وقالت : هناك سائلا فقيرا يشكوا شدة الجوع ويطلب بعض الطعام ،

فقال لها الزوج الكريم :أعطيه دجاجة ، وتكفينا الأخرى للعشاء ، فلقد أنعم الله علينا برزقه وأصبح لدي الكثير من الرزق بفضل الله.

فقالت الزوجة :ما أكرمك و ما أطيبك  يا زوجي ..

أخدت الزوجة الدجاجة لتعطيها للسائل ثم عادت والدموع تملأ عينيها ..

فقال لها الزوج في دهشة : ما يبكيكي يا زوجتي العزيزة ..

فقالت : إنني أبكي من حزني لما رأيت ، لأن السائل الذي دق بابنا هو زوجي الأول ،ثم أخدت المرأة تحكي له قصة الزوج الأول الذي أهان السائل وطرده و سبب طلاقها منه .

فقال لها زوجها  الكريم :يا زوجتي العزيزة إذا كان السائل الذي دق بابنا هو زوجك الأول فاعلمي اني أنا السائل الأول…

إذا لم تحسن التصرق فيما أعطاك الله إياه أخده الله منك …

 

 

error: النسخ ليس ممكناً