قصة الحوت السعيد

مصنف: متفرقات - -
1047 0
قصة الحوت السعيد

يحكى أنه كان في قديم الزمان هناك  حوت يعيش في البحر ، معروف بين الآخرين بأنه يعيش سعيدًا جدًا ، وكان يمارس الكثير من الحيل والألعاب هنا وهناك ليسلي الجميع، وكان يشجعه كل من يراه ، ولكن منهم من كان أكثر حكمة ، حيث قام البعض بتحذيره من التمادي في ألعابه بشكل قوي ، حتى لا تؤدي ألعابه إلى حدوث أي مشكلة ، ولكن الحوت لم يكن يهتم كثيرًا بهذه النصائح .

واستمر الحوت في ألعابه وقفزاته الهائلة دون تفكير في أي شيء آخر ، وهكذا اعتاد على القفز بشكل غريب . وفي أحد الأيام كان الحوت يلعب و يقفز حتى  قفز بقوة مفاجئة ، لدرجة جعلته لا يدرك أنه يقترب كثيرًا من الشاطئ ، وحينما أدرك ذلك كان الوقت قد فات ، حيث أنه وجد نفسه على الرمال خارج البحر .

عندما خرج على الرمال قام الأطفال على الفور بالذهاب لمشاهدة هذا الحوت ومساعدته ،ومن ثم طلبوا المساعدة من الكبار ليعود هذا الحوت إلى حياته في البحر .وخلال ساعات أصبح الشاطئ مليئًا بالناس الذين أعجبهم جمال الحوت وحجمه ، وكان الجميع على استعداد لمساعدته ، ولكن في كل مرة كانوا يحاولون تحريك الحوت ؛ كان يبدو خائفًا ولا يقوى على الحركة ، حيث أن حركاته كانت تجعله يتعمق أكثر داخل الرمال .

وحينما أدرك الناس عدم قدرتهم على زحزحة الحوت ؛ فكروا في استخدام المروحيات التي سرعان ما جاءت لتنقذ هذا الحوت وإعادته إلى موطنه الطبيعي ، وبهذه الطريقة وفي غضون بضع دقائق عاد الحوت مرةً أخرى إلى البحر ، ليعود سعيدًا من جديد إلى حياته ، ثم قفز للأعلى ليتقدم بالشكر والامتنان لكل الأشخاص الذين ساعدوه ليعود إلى البحر .

أصبح الحوت سعيدًا إلى الأبد ، ولكنه تعلم منذ ذلك اليوم درسًا لن ينساه أبدًا ، حيث أنه أدرك أن الشعور بالمسؤولية لا يكون ضد التسلية والسعادة ، وذلك حتى لا يقع في خطأ مثل خروجه من البحر دون أن يدرك ، الحكمة من القصة : عليك أن تعيش سعيدًا ولكن لا تبالغ في تصرفاتك حتى لا تقع في الخطأ .

error: النسخ ليس ممكناً