قصة الديك الذي لا يصيح

مصنف: متفرقات - -
376 0
قصة الديك الذي لا يصيح

قصة الديك الذي لا يصيح

يمتلك المزارع هاربول مزرعة كبيرة لزراعة المحاصيل المختلفة ولكن نظراً لجفاف فصل الصيف في هذا العام ، لم يستطيع العم هاربول من زراعة محاصيل الصيف  لسوء الطقس والذي لن يساعد على نمو البذور بشكل جيد ، فلن يحصد محصولاً جيداً لهذا العام .

بدأ المزارع هاربول يفكر في فكرة بديلة لزراعة المحاصيل لهذا الموسم ، حتى يستطيع أن يربح ويحصل على المال الكافي له ولأسرته ، وبعد تفكير عميق قرر المزارع هاربول في مشروع تربية الدواجن .

وبالرغم من أن المزارع هاربول لا يمتلك أي خبرة في تربية الدواجن ، لكنه فكر في بيع بيض الدواجن الذي سيحصل عليه كل يوم ومنه لكي يكسب المال للعيش. ذهب العم هاربول إلى حقل العم ماك هنري ، وهو تاجر للدواجن وقام بشراء اثنتي عشر دجاجة وديكاً ، وعاد العم هاربول إلى المنزل وبنى بيتاً خشبياً صغيراً في المزرعة ووضع بداخله الدجاج والديك .

في فجر اليوم التالي ، سمع العم هاربول صوت بقرة تصيح ” مووووو موووووو ” ، ظن العم هاربول أنه يحلم لأنه ليس لديه بقرة في المزرعة ، فعاد إلى نومه ولكنه سمع صوت صياح البقرة مرة أخرى ” موووو موووو ” ، استيقظ العم هاربول وزوجته وإبنته  بسبب الصوت العالي الذي تصدره البقرة .

أسرع العم هاربول إلى الخارج ، ليرى ما هو مصدر الصوت فيلتفت هنا وهناك  ولكنه لم يجد البقرة ، فأخبرته زوجته أنها ربما تكون بقرة ضاله من صاحبها ووجدته .وبينما كان يتحدث العم هاربول مع زوجته ، سمع الصوت مرة أخرى فألتفت خلفه  فوجد الديك الذي قام بشرائه  واقفاً أعلى البيت الخشبي ويصيح ” مووو موو ”.

إندهش العم هاربول واقترب من الديك وقال له : هل أنت الذي تصدر صوت البقرة ؟ 
هز الديك رأسه وقال : نعم .
فسأله العم هاربول : ولكن الديك لا يصيح ، موووووو مووووو فصوت الديك كوكوووو كوووكوووو ، فرد الديك: أعلم هذا .

فقال العم هاربول : إذن لماذا تصدر صوت البقرة المزعج وتوقظ الجيران ؟ 
رد الديك وهو حزين : لأنني أفتقد صديقتي البقرة ، التي كانت معي في مزرعة العم ماك هنري ، وقد وعدتها بأنني سأظل أصيح بصوتها ، طالما بعدت عنها .
فقال العم هاربول : ولكن الآن أنت ملكاً لي ، وقمت بشرائك من مزرعة العم ماك هنري لتعيش في مزرعتنا ، فلا يمكنك العودة مرة أخرى .

إنصرف العم هاربول من المزرعة وحذر الديك من الصياح بصوت البقرة المزعج مرة أخرى ، وفى فجر اليوم التالي صاح الديك بصوت أعلى ” مووووو موووووو موووووو ” ،  فاستيقظت جيران العم هاربول منزعجة من الصوت ، وأخبرت العم هاربول أن يجد حلاً لهذا الديك ، لأنه يزعج الكبار والصغار أثناء النوم .

إجتمع العم هاربول بزوجته وإبنته ، للتفكير في حل لتلك المشكلة  التي أصبحت مصدر إزعاج لكل الجيران . فاقترحت زوجة العم هاربول بيع الديك والتخلص منه وشراء ديك آخر .

فأخذ العم هاربول الديك وذهب به إلى مزرعة العم ماك هنري ، لكنه رفض استرجاع الديك فعاد العم هاربول إلى منزله يائساً ، وأخبر زوجته أن العم ماك هنري رفض استرجاع الديك بعد بيعه .

فاجتمع مرة أخرى العم هاربول بأسرته ، للتفكير في حل أخر فاقترحت إبنته بأن يأخذ الديك إلى السوق ويبيعه هناك ، فأخذ العم هاربول الديك وذهب إلى السوق ، ليبيعه هناك لكنه وجد قصة صياح الديك قد ذاع أمرها  في البلدة فلم يوافق أحد على شراء الديك المزعج .

فعاد العم هاربول مرة أخرى إلى منزله حزيناً ، وبدأ يفكر في حل ثالث للتخلص من هذا الديك المزعج خاصة بعد رفض العم ماك هنري استرجاعه وبعد أن عرضه للبيع ولم يجد له مشترياً .

وحاول العم هاربول التحدث مع الديك ، ليمنعه من الصياح بصوت البقرة مرة أخرى ، ولكن دون فائدة ، فكان في كل فجر يصيح الديك ” مووووموووو بصوت أعلى”  ، تعبيراً عن افتقاده لصديقته البقرة ، التي كان يعيش معها من قبل في مزرعة العم ماك هنري .

وأخيراً وبعد أيام من التفكير العميق وجد العم هاربول حلا رائعا لتلك المشكلة ، فقد قرر شراء البقرة من العم ماك هنري ، ثم يذهب لبيع البقرة والديك معاً إلى حديقة الحيوانات الأليفة ، لتبقى مزاراً مضحكاً للأطفال .

فأسرع العم هنري في اليوم التالي ، إلى حديقة الحيوانات الأليفة ، وأخبرهم بقصة الديك الذي يصيح بصوت البقرة  فأحبت إدارة الحديقة الفكرة ، لأنها ستكون مصدر دخل جيد لهم ، خاصة بعد انتشار قصة صياح الديك .

ففي اليوم التالي ذهب العم هاربول  إلى مزرعة ماك هنري ، وقام بشراء البقرة ووضعها مع الديك ، في حديقة الحيوانات الأليفة والتي جلبت الكثير من الزوار ، إلى حديقة الحيوان لرؤية قصه الديك الذي لا يصيح .

وعاد العم هاربول سعيداً إلى منزله ، لأنه وجد الحل المناسب للديك المزعج .

error: النسخ ليس ممكناً