قصة السمكة الفضية والذهبية

  مصنف: قصص حيوانات - -
التعليقات على قصة السمكة الفضية والذهبية مغلقة 1357 0
قصة السمكة الفضية والذهبية

كان هناك سمكتان تعيشان في البحر واحدة لونها ذهبي والأخرى فضية اللون.و ذات يوم سمعت السمكة الفضية بعض الأصدقاء يتحدثون عن السمكة الذهبية ، وعن جمالها وأخلاقها الطيبة ، فشعرت السمكة الفضية بالغيظ الشديد ، وجلست تبكي وكانت تشعر بالغيرة وقالت : سأجعل هؤلاء الأسماك يرون من هي السمكة الأجمل .

وقفت السمكة الفضية أمام المرآة ، وقالت : أريد أن أبدو أكثر جمالاً من السمكة الذهبية ، وكانت تقضى وقتاً طويلاً أمام المرآه لتتبرج قبل خروجها من المنزل كل يوم . خرجت السمكة الفضية من منزلها ، تحمل سلة لجمع الفاكهة فقال لها أصدقاءها :  تبدين جميلة اليوم .

شعرت السمكة الفضية بالفرح ، من اعتراف أصدقاءها بجمالها وكانت كلما مرت بمجموعة من الأسماك ، توقفت وتباهت بجمالها وسألتهم : من هي الأجمل ، أنا أم السمكة الذهبية ؟ .

وبينما تسير السمكة الفضية مع أصدقاءها ، سمعت صوت ينادي : النجدة ، أرجوكم أخرجوني من هنا  ، وكانت إحدى الأسماك عالقة بين الأعشاب ، في مستنقع الوحل في البحر .

وما إن اقترب أصدقاءها لإنقاذها ، صاحت السمكة الفضية وقالت : ستتعرض ملابسنا للاتساخ ، ورفضت السمكة الفضية الاقتراب لمساعدة الأصدقاء ، لإنقاذ السمكة المحتجزة بين الأعشاب وغادرت المكان .

ولكن تقدمت السمكة الذهبية ، وبدأت في محاولة لإنقاذ السمكة ، ونجح الامر فشكرها الجميع ، وبينما السمكة الفضية تسبح في الماء ، أتت أسماك سوداء تطلب من السمكة الفضية صداقتها ، ولكنها رفضت ووصفتهم بالقبح والمظهر السيئ ، حزنت الأسماك السوداء لأن كلام السمكة الفضية كان فذاً جداً .

أتت السمكة الذهبية لتنضم إلى أصدقاءها ، بعد إنهاء مهمتها في إنقاذ السمكة العالقة في الوحل ، وكانت حراشفها متسخة ـ فسألها الأصدقاء : ماذا حدث ؟ لماذا حراشفك متسخة ؟ ، فقالت : لقد ساعدت سمكة  عالقة ، في الخروج من الوحل ، فقال الأصدقاء : كم أنتي سمكة طيبة ، لا تقلقي ستعودين إلى جمالك الباهر ، فور زوال الوحل عنك أيتها السمكة الذهبية ، وبدأت الأسماك تشيد بجمالها ونبل أخلاقها   .

شعرت السمكة الفضية بالغيرة من إعجاب الأسماك بالسمكة الذهبية ، وتمنت أن تكون حراشفها ذهبية ، لتنال إعجاب كل الأسماك ، وبينما كانت السمكة الفضية جالسة تبكي سمعت مجموعة من الأسماك تمرح وتقول : يا لها من رمال ذهبية جميلة ، تطلعت السمكة الفضية ، ورأت رمال ذهبية في بقعة قريبة منها .

قالت السمكة الفضية ، في نفسها : ربما أصبح مثل السمكة الذهبية ، إن تدحرجت على تلك الرمال الذهبية ، شعرت الأسماك بطول غياب السمكة الفضية بعد أن تركتهم في الصباح ، فقرروا الذهاب للبحث عنها ، وظلوا يصيحون : أين أنت أيتها السمكة الفضية؟

اعثرت السمكة الذهبية على السمكة الفضية ، وقالت لها : ماذا تفعلين هنا في البقعة الذهبية ؟ ، ردت وقالت : أريد أن أكون جميلة ، وذهبية اللون مثلك ، قالت السمكة الذهبية : لكن حراشفك الفضية ، جميلة أيضاً ، فردت السمكة الفضية ، وقالت : هذا غير صحيح ،  أنت لا تريدين أن اكون ذهبية اللون وجميلة مثلك .

وبينما كانتا السمكتان تتحدثان ، صارت حراشف السمكة الفضية تتساقط ، وبدأت تشعر بالألم وتبكي فطمأنها أصدقاءها ، وأخبرتها السمكة الذهبية عن طبيب ماهر ، لكنه يسكن في منطقة بعيدة ، فطلبت السمكة الذهبية من أصدقاءها أن يمكثوا مع السمكة الفضية لحين عودتها  من الطبيب ومعها الدواء .

شعرت السمكة الفضية بالحزن على حراشفها ، وطلبت من أصدقاءها المغادرة وتركها وحيدة ، وصاحت في وجههم فغادروا المكان وتركوها بمفردها ، وكان هناك سمكة قرش كبيرة  تعيش في البحر وفي ذاك اليوم شعرت بالجوع الشديد ، فخرجت لتبحث عن طعام .

كانت  سمكة القرش واقفة من بعيد تستمع لحديث السمكة الفضية ، فقالت في نفسها : سأذهب وأخبر السمكة الذهبية ، أنني استطيع علاجها . ذهبت سمكة القرش للسمكة الفضية ، وقالت : هناك جدول مياه قريب من منزلي وهذا الجدول يشفى من كل الجروح .

فرحت السمكة الفضية ، وذهبت مع سمكة القرش وقالت : الآن لن أحتاج إلى السمكة الذهبية ، والتي قد يشيد الكل بما ستفعله من أجلي ، وابتعدت السمكة الفضية مع سمكة القرش ، حتى وصلا إلى جدول المياه ، وهناك هاجمت سمكة القرش  السمكة الفضية محاولة لاتهامها .

عادت السمكة الذهبية ومعها الدواء  ولكنها لم تجد السمكة الفضية بل أخبروها  الأصدقاء ، برؤية السمكة الفضية تبتعد مع سمكة القرش ، وقالت : تلك خدعة من سمكة القرش حتى تتمكن من التهامها .

أسرعت  السمكة الذهبية ، تركض نحو جدول المياه هي وأصدقاءها حيث منزل سمكة القرش ، وما إن وصلوا حتى وجدوا سمكة القرش تصارع السمكة الفضية ، فحاولوا إنقاذ السمكة الفضية ونجح الأمر وتمكنوا من الهروب. شعرت السمكة الفضية بالخجل من أصدقائها ، وخاصة من السمكة الذهبية ، وقدمت اعتذار عن أسلوبها ، وكلامها السيئ وقررت أن تعيش في محبة مع الأسماك .

error: النسخ ليس ممكناً