قصة السيدة الفرنسية

مصنف: قصص اسلامية أخرى - -
848 0
قصة السيدة الفرنسية

يحكى أنه في يوم من الأيام، كانت هناك سيدة فرنسية تعيش في دولة عربية واعتنقت الإسلام وكان كل أهلها في فرنسا غير مسلمين. أصيبت هذه السيدة بمرض السرطان الخطير وذهبت إلى الطبيب لكي يتابع حالتها فقال لها أن المرض انتشر في جسدها كله وما هي إلا مسألة وقت قصير وستموت .

ثم جهز الطبيب ملفًا باسمها ووضع تقاريره وصور الأشعة وغيرها من أمور في هذا الملف وعندما علم أهلها بمرضها قالوا لها هذا غضب الرب عليكِ لأنك أسلمتي، فارجعي عن دين الإسلام عسى الرب أن يعفو عنكِ ولكن لم تستمع السيدة لكلامهم وتمسكت بدين الإسلام ، فعرضوا عليها أن تأتي لفرنسا ويكشف عليها أطباء كبار أفضل من الطبيب المتابع لحالتها.

سافرت السيدة إلى فرنسا وكان أهلها يعلمون تمام العلم أنه لا أمل في شفائها ، وكان مقصدهم أن تكون السيدة عبرة مما أراد أن يسلم ويدخل في دين الإسلام ، لذلك توجه الأهل بالسيدة إلى الكنائس وقالوا للناس هذا جزاء من يدخل في الإسلام ، وبكت السيدة بكاءً شديدًا ، بعدما عرفت مكرهم ثم عادت إلى الدولة العربية تنتظر الموت على دين الإسلام .

وفي ليلة من الليالي فكرت أنها لو ماتت ستكون عبرة لمن يريد أن يسلم ، وسيدعون كذبًا أنها ماتت لأنها دخلت في الإسلام ، فنهضت وتوضأت في جوف الليل وقامت الليل كله وأخذت تدعي الله بقولها: يارب إنني لا أخاف الموت ولا أخاف من لقاءه ولكني أخاف أن أموت ويشمت بي الأهل لأنني أسلمت ويخاف الناس من الإسلام يارب اشفني وعافني لكي يعلم الناس قدرتك ورحمتك ويدخل الناس في الإسلام ، ولا أكون أنا السبب في تنفير الناس من الإسلام .

وراحت في غيبوبة حتى استفاقت في عصر اليوم التالي، كانت لا تشعر بأي ألم فعرفت أنها صحو الموت وأنها ستموت في الحين ولكن عندما جاء الليل لم تمت وقامت الليل حتى الصباح ، بل لم تشعر أيضًا بأي ألم فدهشت وذهبت إلى طبيبها المتابع لحالتها وبعدما أجرى لها الطبيب جميع الفحوصات سألها من أنت فأخبرته باسمها وبأن لها ملف عنده ، فقال لها الطبيب: أنت شخص أخر غير الذي في الملف ، فالملف يقول أنك مريضة بالسرطان وفي حالة متأخرة والتحاليل تقول أن ليس لديك سرطان نهائيًا ولم تصابي به مطلقًا .

فسجدت لله حمدًا وشكرًا وذهبت إلى فرنسا ومرت على نفس الأماكن التي شمتت الأهل والناس بها لأنها مرضت بعد إسلامها وتحدتهم وقالت لهم أنها شفيت من المرض الذي يعجز أمهر الأطباء أمامه لأنها أسلمت ووثقت في الله فأسلم عدد كبير من الناس بسببها .

error: النسخ ليس ممكناً