قصة العنزات الثلاث والوحش

مصنف: قصص حيوانات - -
3246 3
قصة العنزات الثلاث والوحش

كان يا مكان ،في قديم الزمان ،كان هُناك ثَلاثُ عنْزاتٍ تعيشُ على تلةٍ قُربَ نَهْرٍ عميقٍ. وكان على الجانِبِ الآخرِ من النهْرِ حقْلٌ أخضرٌ جميلٌ و مزهِر. وكانتِ العنْزاتُ الثلاثةُ تتطلعُ كُلَ صباحٍ نحوَ الحقلِ الأخضرِ المزهر. وكانتِ العنزاتُ الثلاثةُ يقلنَ دائِماً، يا ليتَنا نَذهبُ إلى الحَقلِ لنَأكُلَ العُشبَ اللَذيذ. وكانَ هُناك جسرٌ خشبيٌ فوقَ النَهرِ، وكانَ تَحتَ ذلِكَ الجِسرُ يعيشُ عِملاقٌ أخضرٌ ومُخيف. وكانَ يَجِبْ على العَنْزاتِ أن تَمُرَ فَوقَ هذا الجِسر، كَي يذهبوا إلى الحقلِ الأخضَرِ الجميلِ.
وذاتَ يومٍ، كانَ صَبَاحاً جميلاً، فَقَالتْ العَنزةُ الصُغرى: لَقَدْ قَرّرتُ فَلا أسْتَطيعُ أن أنتَظِرَ بعدَ الآن، فَأنا سَأَذهَبُ إلى الحقلِ اليوم.  فَقَالت أُختُاها الكُبْرَى، سَنَذهَبُ مَعَكِ أيْضاً .  فاتَفَقوا على أنْ يذهَبوا كلُ واحدةٍ تِلْوَ الأُخْرى وإِن حَدَثَ شيءٌ ما تَعودُ وتُخْبِرُ أَخَواتِها.
وإنطَلَقَتِ العَنزَةُ الصُغرى أولاً فَوقَ الجِسرِ وهيَ تَقفِزُ بِحَذَرٍ وخَوفٍ مِنَ العِملاقِ الأخضَرِ .
فعلا صوت أقدامها على خشب الجسر ،فاستيقظ العملاق وصرخ ،من يتجرأ ويمر فوق جسري؟
فقالت وهي ترتجف : ياسيدي أنا العنزة الصغرى وقالتها بصوت ضعيف !!…
فأجاب العملاق المخيف : كيف تجرأتِ على ايقاظي من النوم إذاً أنا قادم لآكلك !!…
فصرخت العنزة الصغيرة .. لا..لا.. انتظر أختي الأكبر مني .. فإنها أكبر، ولحمها أطيب …
فوافق العملاق ، وقال لها يمكنك أن تمري مكافأة لكِ على اخباري ..
وهكذا ركضت العنزة الصغرى إلى الحقل الأخضر المزهر وهي في قلق من تراجع العملاق في قوله ..
وجاء دور العنزة الوسطى فانطلقت فوق الجسر ولما سمع العملاق صوت أقدامها على خشب الجسر …!
صاح وقال من يتجرأ ويمر فوق جسري الخشبي ؟
فقالت بصوت خائف وضعيف : أنا العنزة الوسطى ! أيها العملاق الجميل ..
فأجاب العملاق : كيف تجرأتِ على ايقاظي إذاً أنا قادم لآكلك !
فصرخت العنزة الوسطى : لا..لا.. انتظر أختي الكبرى .. إنها أكبر، ولحمها أكثر ..
فوافق العملاق وفرح بالعنزة الأكبر وقال لها إذهبي بسرعة قبل أن أغير رأيي ..
وقفزت العنزة الوسطى إلى الحقل الأخضر وهي فرحة بنجاتها …
والآن جاء دور العنزة الكبرى، ولما بدأت تسير اهتز الجسر بكامله، فصاح العملاق : من يتجرأ ويمر فوق جسري ؟
فصرخت بصوت قوي وعالٍ. أنا العنزة الكبرى !!
فقال العملاق ساخراً : أنتِ أيضا ستقولين لي انتظر أختي الأكبر مني ..
فأجابت العنزة : لا …فأنا هي العنزة الكبرى والأخت الأكبر لهما ..
فقال : إذاً أنا قادم لآكلك، وصاح العملاق وصعد نحو الجسر وأمسك بها ..
خافت العنزة قليلاً في بداية الأمر ثم تشجعت وهربت منه وقالت : جرب قتالي إن شئت ..
ثم هجمت بقوة على العملاق، ونطحته برأسها فوقع في النهر فأسقطت عليه الحجارة الكبيرة ،وغاب في الماء ..
حزنت العنزة الكبرى من تصرف أخواتها ..
وعندما عبرت النهر على الجسر وجدت العنزة الصغرى والوسطى ينتظرانها ..
فقالت لهما : هل كنتما تعتقدان أنه أقوى مني ،فأنا قوية وأستطيع الدفاع عن نفسي وعنكما ولو أن واحدة منكما استنجدت بي لما تركتها لذلك الغول ..
ندمت العنزتان وتأسفتا من اختهما الكبرى وتعلمتا الدرس فكان يجب عليهما التعاون للتخلص من الغول ..
وبعد ذلك كانت العنزات الثلاث تمر كل يوم فوق الجسر لتأكل العشب الطري الأخضر، ولم تشاهد بعدها أبداً العملاق المخيف ،فالعنزة الكبرى قوية جداً ..

error: النسخ ليس ممكناً