قصة الفأرتان والثعبان

مصنف: قصص حيوانات - -
701 0
قصة الفأرتان والثعبان

كان ياما كان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان ، كان هناك غابة وارفة الظلال ومليئة بالأعشاب الخضراء ، وعند شروق شمس الصباح، كان تخرج الحيوانات ، فمنها من يمرح ويلعب في أشعة الشمس ويستمتع بالطبيعة الخلابة ، ومنها من يبحث عن رزقة . وفي يوم من ذات الأيام ، خرجتا فأرتان مرحتين للاستمتاع واللعب ، وما حدث لهما يروى كالتالي .

ففي بقعة صغيرة ، عند طرف تلك الغابة الكبيرة الواسعة مترامية الأطراف ، وفي ظل إحدى الأشجار الوارفة الظلال ، راحت الفأرتان تلعبان على الأعشاب ، وتقفزان على الصخور ، بفرح ومرح وطمأنينة.

وفيما كانتا تلهوان  وتفرحان وتمرحان ، انساب ثعبان كبير على غفلة منهما ، وانقض على إحدى الفأرتين ، وأمسكها بنابيه ، وراح يصعد بها الشجرة ، ليلتهمها !.

وما هي إلا لحظة ، حتى اندفعت الفأرة الأخرى ، صاعدة في الشجرة ، خلف الثعبان الكبير ، فيما كانت الفأرة الأولى تحاول الخلاص منه ، فلا تستطيع !. فما كانت الفأرة الصاعدة على الشجرة تبلغ الثعبان الكبير ، حتى راحت تعض جسمه ، مرات ومرات ومرات ومرات بأسنانها وأنيابها ، حتى أسخنته جراحًا ، جعل الثعبان الكبير يتلوى من الألم .

وراح يحتال ليلدغها ، والفأرة الأولى لم تزل بين فكيه ، فلما اشتد عليه العض وغاظه فعل الفأرة ، طرح الفأرة التي كانت في فمه ، وانقلب إلى الثانية لينال ثأره منها ، فأفلتت الفأرة الأولى ، وما كان الثعبان الكبير يدور على الثانية ، حتى فرت من أمامه بأقصى سرعتها .

ثم التقت الفأرتان عند أسفل الشجرة ، بينما راح الثعبان يتلوى من الألم ومن الغيظ ، وتوارت الفأرتان في مكان آمن ، وراحتا تشكران خالقهما على خلاصهما من هذا العدو الثعبان الكبير .وتعاهدتا الفأرتان على أن تحذرا في المرة القادمة ، من غدر الثعابين ، ومن أي عدو آخر يحاول افتراسهما .

error: النسخ ليس ممكناً