قصة الفأر ومصيدة الفلاح

  مصنف: قصص حيوانات - -
التعليقات على قصة الفأر ومصيدة الفلاح مغلقة 1267 1
قصة الفأر ومصيدة الفلاح

كان هناك فأر يسكن في مزرعة يعيش فيها فلاح وزوجته، وفي يوم من الأيام وبينما كان الفأر يراقب الفلاح وزوجته من أحد الشقوق الموجودة بالحائط، وجد الزوجان يمدان لفافة كبيرة على منضدة بالمطبخ، فراح الفأر المسكين يمني نفسه ويخمن الموجود باللفافة وأي نوع من أنواع الطعام اللذيذ تحتويه هذه اللفافة، اقترب الفأر فاكتشف أن اللفافة عبارة عن مصيدة للفئران !

انسحب الفأر المسكين سريعاً إلى فناء المزرعة وبدأ يصرخ ويصيح محذراً عشيرته من الفئران، فسمعت إحدى الدجاجات صياح الفأر فقالت له في غرور : يا سيد فأر، هل أستطيع أن أقول أن هذا الخبر يحمل الموت لك .
فقال الفأر هذا لا يؤثر علي ولا أنزعج منه على الأطلاق .

ثم ترك الفأر الدجاجة المغرورة وقرر الذهاب لطلب المساعدة من الخروف قائلاً : هناك مصيدة داخل منزل الفلاح وزوجته، تعاطف الخروف الطيب مع الفأر ولكنه قال له : يا سيد فأر، أنا ليس في يدي فعل شيء لك ولا أستطيع مساعدتك .
فتوجه الفأر إلى البقرة الكبيرة لتساعده في مشكلته ولكنها قالت : يا سيد فأر أنا أسفة جداً لما يحدث معك لكن ليس في اليد حيلة .

وهكذا عاد الفأر مكتئباً وحيداً إلى منزله حتى يواجه بمفرده خطر المصيدة، وفي نفس الليلة سمع صوت انقباض المصيدة على ضحيتها الأولى .
اندفعت زوجة الفلاح على الفور لترى المصيدة ولكنها في الظلام لم تستطع أن ترى شيئاً، وقد كانت الضحية حية سامة ابقت المصيدة على ذيلها، فلدغت الحية زوجة الفلاح التي صرخت بصوت عالي .
فسمعها زوجها وهرع بها إلى المستشفى، حيث اصيبت بحمى شديدة من لدغة الحية وكانت بحاجه إلى الراحة والعناية والدواء.
فعاد بها الفلاح إلى المنزل ليعتني بها وذبح لها الدجاجة لتكون طعاماً مغذياً لها، ولكن مرض الزوجة استمر لفترة طويلة، فتوافد الأصدقاء والجيران على منزل الفلاح لزيادة زوجته والاطمئنان عليها .

فذبح لهم الفلاح الخروف ليطعم ضيوفه، ولكن للأسف لم تشفى الزوجة بعد ،وإنما اشتد بها المرض وتطور الأمر حتى توفيت .
وحضر الكثير من الناس والأقارب جنازة زوجته فاضطر الفلاح إلى ذبح البقرة ليجد منها لحماً يكفي كل هؤلاء الناس .
وكان الفأر يراقب كل هذه الأحداث المتسارعة بحزن من داخل جحره .
علم الفأر المسكين أن لا أحد يعلم متى يموت فقد سبقه كل من لجأ إليهم لينجدوه من الموت وكذلك زوجة الفلاح التي نصبت المصيدة والفلاح الذي انشغل بموت زوجته وكثرة ضيوفه .
ولكن هذا لا يعني أن الفأر سينجو في المرة القادمة يا أصدقائي، فلا أحد يعلم .

error: النسخ ليس ممكناً