قصة المرأة الفقيرة التي تتصدق عن زوجها

مصنف: متفرقات - -
103 1
قصة المرأة الفقيرة التي تتصدق عن زوجها

قصة المرأة الفقيرة التي تتصدق عن زوجها

يحكى أنه كان هناك امرأة فقيرة مات ﺯﻭﺟﻬﺎ ،ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺗﺮﻳﺪ أن تتصدق عنه ،فقررت أن ﺗﺼﻨﻊ ﻃﻌﺎما كل ﻟﻴﻠﺔ جمعة وتحرم نفسها وولدها الطعام حتى تستطيع التصدق ، وترسل ﺑﻪ ﻣﻊ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﺍﻟﻴﺘﻴﻢ ﺇﻟﻰ ﻓﻘﻴﺮ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ الأكواخ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ…
ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻮﻟﺪ ياخذ الطعام الذي ﺗﺼﻨﻌﻪ ﺃﻣﻪ ﺇﻟﻰ ذلك ﺍﻟﻜﻮخ ﻭﻫﻮ ﻳﺸﻌﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ بجوع ﺷﺪﻳﺪ ﺛﻢ ﻳﺮﺟﻊ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ وينام ﺟﺎﺋﻌﺎ وﻫﻜﺬﺍ ﺻﻨﻌﺖ الأم مرة ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻟﻴﻠﺔ الجمعة ﻃﻌﺎﻣﺎ ﻭﺃﺭﺳﻠﺖ ﺑﻪ ﻣﻊ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﻧﻔﺲ ذلك ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ،قدم ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺇﻟﻰ ذلك الفقير  ، ورجع  وﻫﻮ ﻳﻜﺎﺑﺪ ألم الجوع ،ﺛﻢ نام ﺟﺎﺋﻌﺎ.
ﻭﻓﻲ المرة ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺻﻨﻌﺖ الأم ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﻃﻌﺎﻣﺎ مرة أخرى لﺗﻘﺪﻣﻪ ﺻﺪﻗﺔ ﻋﻦ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﻰ ،ﻭﺃﺭﺳﻠﺖ ﺑﻪ ﻣﻊ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻧﻔﺴﻪ.
أﺧﺪ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍلطعام وتقدم ﻧﺤﻮ الكوخ ،ﺇﻻ أن الجوع ﺃﺿﺮ ﺑﻪ ﺿﺮﺭﺍ ﺑﺎﻟﻐﺎ ﻓﻠﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻓﺄﻛﻞ ذلك الطعام ورجع ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ونام ،ﻭﻫﻮ ﺷﺒﻌﺎﻥ ، فرأت الأم ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻓﻲ المنام يقول ﻟﻬﺎ : ﻟﻢ ﻳﺼﻞ ألي الطعام إلا في هذه الليلة ، قامت الأم مفزوعة ﻣﻦ ﻧﻮﻣﻬﺎ ﻗﺒﻞ طلوع ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻣﺘﻌﺠﺒﺔ ،وعندما استيقظ الولد سألته وقالت : ولدي .. ﺇﻟﻰ ﻣﻦ ﻛﻨﺖ ﺗﺄﺧﺬ الطعام ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ والجمعة التي قبلها؟
قال الولد : لماذا السؤال يا أمي ؟

قالت لقد رأيت والدك في المنام يقول : ﻟﻢ ﻳﺼﻞ ﺇﻟﻲ الطعام إلا في الليلة الماضية

فقال ﺍﻟﻮﻟﺪ : ﻗﺪﻣﺖ الطعام ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻣﺮﺗﻴﻦ ﻣﻊ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺷﻌﺮ ﺑﻪ ﻣﻦ شدة الجوع ، ﻭﻧﻤﺖ ﺟﺎﺋﻌﺎ ،ﺇﻻ ﺃﻧﻲ ﻓﻲ الليلة الماضية ﻟﻢ ﺃﻃﻖ ﺃﻥ أتحمل ﺃلم الجوع ،ﻭﻛﺎﻥ ﻗﺪ ﺃﺿﺮ ﺑﻲ ﻛﺜﻴﺮﺍ ،ﻟﺬﻟﻚ ﺃﻛﻠﺖ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻹﻧﺎﺀ ﻭﻧﻤﺖ ﻭﺃﻧﺎ شبعان
ﻓﻌﻠﻤﺖ الأم ﺃﻥ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﺍﻟﻴﺘﻴﻢ كان ﺃﻭﻟﻰ بالأكل والصدقة من ذلك ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ  التي  كانت تبعت له الصدقة ﻓﻲ ﻛﻮﺧﻪ ،ﻓﻘﺪ جاء ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ رسول ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : ” ﻻ ﺻﺪﻗﺔ وذو ﺭﺣﻢ محتاج ” …
ﻭﻗﺎﻝ رسول ﺍﻟﻠﻪ صلى الله عليه وآله وسلم أيضآ ” ﺻﺪﻗﺘﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺎﻛﻴﻦ صدقة ،ﻭﻋﻠﻰ ﺫﻱ ﺍﻟﺮﺣﻢ اثنتان : ﺻﺪﻗﺔ و ﺻﻠﺔ “…

error: النسخ ليس ممكناً