قصة الملك شهريار والفتاة شهرزاد

  مصنف: متفرقات - -
التعليقات على قصة الملك شهريار والفتاة شهرزاد مغلقة 4659 11
قصة الملك شهريار والفتاة شهرزاد

كان يا ما كان في قديم الزمان ، كان هناك ملك اسمه شهريار. كان شهريار متزوج هو وأخيه. وفي يوم من الأيام أصابته صدمة كبيرة  عندما اكتشف خيانة زوجة أخيه ، وما زاد ذلك اكتشافه خيانة زوجته له أيضاً، فقد كان أمراً لا يّحتمل بالنسبة إليه، فقرّر إعدامها، ورأى أن جميع النساء خائنات.

بعدها أصبح الملك شهريار يتزوج كل يوم فتاة جديدة ثم يقتلها ، قبل أن تأخذ الفرصة لتخونه. بعد فترة فرت العائلات ببناتهن  حتي لا يتزوجهن الملك ثم يقتلهن وكان من يوفر له الفتيات هو وزيره الذي عجز بعدها عن إيجاد فتيات للملك وكان لذي الوزير إبنتان شهرزاد و الأخرى تدعى دنيازاد فعرضت شهرزاد نفسها على الملك ليتزوجها …

في ليلة زواجهما فكرت في خطة لإنقاذ نفسها بدأت شهرزاد تحكي حكاية للملك كل مساء، ومن أول ليلة لها في القصر حكت له حكاية ولكنها لم تنهيها ، حيث أثار هذا فضول الملك لسماع نهاية الحكاية، مما دفعه إلى تأجيل إعدامها للإستماع إلى النهاية.

وفي الليلة التالية، عندما تنتهي شهرزاد من حكاية ما تبدأ بحكاية جديدة ، فيتشوق الملك لسماع نهايتها هي الأخرى وهكذا…

حتى أكملت لديه ألف ليلة وليلة  وبما أن القصص كانت مسلية جداً كان الملك حريصاً جداً على سماع النهاية، فاستمرّ بتأجيل قتلها كل ليلة حتى تخلّى عن خطته في النهاية وجمعت قصص شهرزاد لاحقا في كتاب سمي ب “قصص ألف ليلة و ليلة” .

 

error: النسخ ليس ممكناً