قصة الملك والشيخ المسن

مصنف: متفرقات - -
1161 0
قصة الملك والشيخ المسن

كان يا ما كان في قديم الزمان،  كان هناك ملك قاسي قام بأمر جنوده بقتل المسنين جميعا ذلك لإنه كان يرى أنهم بلا فائدة وحملآ على البلاد ، كان هناك إبنآ لشيخ مسن يحب أبيه كثيرآ وسمع الإبن بقرار الملك  .

فأدخل أبيه غرفة سرية في القبو ، وعندما جاء الجنود لم يجدوا في بيت هذا الرجل أحدا ومرت الأيام وعلم الملك عن طريق الجواسيس والخونة أنه هناك  إبن أخفى أبيه المسن ولم ينفد حكم الملك .

فقرر الملك أن يختبر الإبن أولآ قبل حبسه وقتل أبيه المسن .فبعث له جنديا قال له أن الملك يريدك أن تأتيه في الصباح راكبا ماشيا ..فتعجب إبن الشيخ المسن من طلب الملك وذهب لأبيه في حيرة من أمره  وأخبره بطلب الملك ..

فتبسم الأب المسن  وقال لإبنه : أحضر عصا كبيرة واذهب للملك عليها راكبا ماشيا فذهب الإبن  وفعل مثلما أخبره والده فا أعجب الملك بذكائه .
وقال له:  اذهب واتي في الصباح لابسآ حافيآ ،  فذهب وأخبر أباه  بطلب الملك …
فقال الأب:  أعطني حذائك وقام بنزع الجزء السفلي منه وقال له قم بارتدائه  وأنت عند الملك ففعل الابن ما أخبره  به أباه  .
فتعجب الملك لذكائه وقال له إذهب واتي في الصباح ومعك عدوك وصديقك.
فذهب الإبن وقص لأبيه طلب الملك مرة اخرى ،فتبسم الأب المسن وقال لإبنه : خذ معك زوجتك والكلب واضرب كل واحدا منهما أمام الملك .
فقال الإبن  ربما يقتلني هذه المرة ، فقال الأب : افعل وسترى ما سيحدث.

فذهب الإبن في الصباح للملك ومعه زوجته والكلب .
فقام بضرب زوجته  فصرخت وقالت له ستندم على فعلتك هذه ، 
واخبرت الملك أنه يخفي أباه عنه ،  وتركته وانصرفت ، ثم قام بضرب الكلب فخرج الكلب  دون رد فعل منه .
فتعجب الملك وقال : كيف يكون الصديق الوفي والعدو ؟
فقام إبن الشيخ المسن  بالإشارة للكلب فأتى مسرعا يطوف حوله فرحا به ، فقال الإبن للملك : هذا هو الوفاء والعدو ..
فاعجب به الملك وقال له من علمك هذا ؟

فرد عليه : أبي المسن …

فقال الملك :تأتي في الصباح ومعك أبيك فعاد وأخبر أباه أن الملك يطلب رؤيته ، وذهبا للملك صباحآ ،  فقرر الملك تعين أبيه مستشارا له بعد هذه الإختبارات الصعبة ونجا الإبن  من القتل بفضل أبيه الشيخ المسن .

ولكن إشترط الشيخ المسن على الملك أن يتراجع عن قراره بقتل المسنين ،فتراجع الملك عن قراره بعد ما رآى العجب من المسن .فالمسن مهما تقدم في السن فهو كنز لا ندرك قيمته إلا بعد فوات الأوان والأب مدرسة كبيرة في هذه الحياة ،فاجعله مكان لأسرارك فدائما ستجد الحل..

error: النسخ ليس ممكناً