قصة النمس الوفي

مصنف: متفرقات - -
1273 1
قصة النمس الوفي

في يوم من الأيام ،كان هناك قرية صغيرة و بعيدة عن المدينة،كان يعيش فيها رجل عجوز طيب مع زوجته وكان لديهم ابن صغير . في أحد الأيام بينما كان العجوز عائدًا إلى المنزل ، مر بقرية مجاورة ، حينها رأى نمس صغير للغاية يبكي بجوار والدته المتوفية .

قال الرجل العجوز ياله من مخلوق مسكين ، لو تركته هنا وحده بالتأكيد سيموت ، فقرر أن يلتقطه ويعود به إلى المنزل . أخبر الرجل زوجته أنه وجد هذا الكائن الصغير في طريقه إلى المنزل ، ويجب أن يهتمون به ، فوافقت الزوجة وقررت  أن تهتم به كما تهتم بابنها الصغير .

بدأ النمس يكبر وسط الأسرة وكان يشعر بالكثير من الحب والرعاية ، كان ينام بجوار الابن في مهده ، ويشرب معه الحليب ، ويلعب معه كل يوم ، كانت أيام النمس سعيدة ومليئة بالمرح في منزل العجوز ، كلما كبر النمس والابن كلما أصبحت علاقتهم مثل الأخوة الحقيقيين .

مرت الأيام سريعًا وكبر النمس مع مرور الأيام ، بدأت الزوجة تقلق بشأن النمس وتفكر أنه أولًا وأخيرًا حيوان مفترس و عاجلًا سيبدأ يظهر معدن النمس الحقيقي . بدأت تشعر بالخوف على ابنها ، وبالتالي أبعدت سرير النمس عن سرير الطفل ، وبدأت تراقب النمس حين يتواجد مع الطفل .

في أحد الأيام غادر الرجل ليشتري بعض الأشياء من القرية المجاورة ، فقررت الزوجة أن تذهب إلى النهر لتحضر بعض الماء ، نظرت حولها فوجدت الطفل نائم في سريره ، وكان النمس نائم أيضًا أسفل سرير الطفل على الأرض ، ففكرت الزوجة أن الأمر قد يأخذ منها الكثير من الوقت ، ستذهب إلى النهر تحضر الماء وتعود سريعًا .

يمكنها أن تثق في النمس في هذه الفترة القصيرة ، تمنت ألا يؤذي النمس الطفل ثم نظرت على الطفل والنمس نظرة سريعة وأسرعت إلى النهر ، استيقظ النمس حين سمع ضوضاء غريبة ، حين بحث في المنزل وجد ثعبان يحاول الدخول من فتحة في الحائط ، فكر النمس أن الثعبان سيؤذي أخيه ، وأن أمه وأبيه ليسوا في المنزل ، ويجب أن يحمي هو أخيه الصغير .

بدأ الثعبان يتحرك ناحية سرير الطفل ، فقفز النمس الشجاع على الثعبان الأسود الكبير ، خاض معه قتال طويل وشرس ، تمكن النمس من الفوز فيه وقتل الثعبان ،حينها سمع الأم قد عادت ، شعر بالفرح وخرج ليقابلها ، حاول أن يخبرها بإشارات بسيطة ، فهو حيوان لا يستطيع أن يتحدث ، حاول أن يخبرها أنه حمى الطفل الصغير وقتل الثعبان .

لكن حين رأت الأم الدماء على وجه النمس ويديه ، شعرت بالفزع وفكرت أن النمس قتل طفلها ، ألقت الأم بالقدر المليء بالماء على النمس فقتلته على الفور ودخلت إلى المنزل مسرعة وقلبها يدق بسرعة ، شعرت بالاندهاش حين رأت طفلها الصغير نائم في سريره كما هو ولم يحدث له شيء ، وعلى الأرض ثعبان أسود كبير رأسه فصلت عن جسده ، قالت الأم بحزن ماذا فعلت ، بكت كثيرًا لأنها عرفت أنها قتلت النمس الصغير الوفي دون ذنب ، بعد أن حمى طفلها الصغير .

العبرة من القصة :

  •  يجب ألا تتسرع أبدًا في الحكم على أحدًا ما .
  • أحيانًا نتهور في تصرفاتنا ونكتشف أنها كانت خطأ كبير .
  •  يجب أن نفكر كثيرًا وأن نتمهل قبل أن نقوم بشيء غبي نندم عليه .
  • أحيانًا لا يفيد الندم ولا ينفع البكاء .
error: النسخ ليس ممكناً