قصة جزاء الصدق

مصنف: متفرقات - -
968 0
قصة جزاء الصدق

يحكى أنه ذهب فلاح إلى جار له غني مولع بالصيد ، وشكا إليه ما أصاب القمح في حقله من التلف بسبب كثرة دخول كلابه فيه !.

فقال الجار : حقًا يا صاحبي كثيرًا ما نزلت كلابي في حقلك وربما سببت شيئًا من التلف وأنا مستعد لتعويض خسارتك .

فقال الفلاح : لما رأيت ما حل بأرضي من التلف دعوت صديقًا لي لتقدير الخسارة ، فقرر أنها تبلغ خمسمائة جنيه ، فقدم إليه الثري ما طلب من التعويض ، ولما جاء وقت الحصاد ، وجد الفلاح أن الجزء الذي ظنه تالفًا أتى بأحسن حاصل ، فذهب الثري وأعلمه بحقيقة الحال وقال أنه قد أتى لرد المبلغ ، لأنه لا يرى لنفسه حقًا فيه .

فقال الثري : هذا ما ينبغي بين الرجل والرجل ،  ثم ذهب إلى حجرة أخرى ، فعاد ومعه خمسة أمثال المبلغ وقدمه إلى الفلاح قائلاً: ادخر هذا المبلغ حتى يصير عمر ابنك إحدى وعشرين سنة ، وإذ ذاك سلّمه إليه وقصّ عليه قصته .

لذلك نتعلم سويًا ، من هذه الرواية السابق ذكرها ، أن صدق المرء أفضل من كل شيء، فالصدق منجاة ، والله يحب الصادق الأمين .

error: النسخ ليس ممكناً