قصة حاتم الطائي والغلام الذي غلبه في الكرم

  مصنف: قصص تاريخية 4850 3

حاتم الطائي هو احد شعراء الجاهليه  وواحد من اشهر الفرسان فهو من اهل نجد من قبيلة طيء، ذهب الى الشام فتزوج ماوية بنت حجر الغسانية ، ويعد مضرب المثل في الجود والكرم ، ويكنى أبا سفانة وأبا عدي ولقد ادركا الاسلام واسلما. ولد حاتم الطائي في فترة ما قبل الأسلام وكان مسيحياً وبعد ذلك أدركت ابنته سفانة وابنه عدي الإسلام فأسلما.

و من القصص التي روية عن كرمه أنه سأل رجل حاتم الطائي ، وقال له : يا حاتم هل غلبك أحد في الكرم ؟
قال: نعم ، غلبني غلام يتيم من طي ، نزلت بفنائه وكان له عشرة أرؤس من الغنم ، فعمد إلى رأس منها فذبحه ، وأصلح من لحمه ، وقدم إلي وكان فيما قدم إلي الدماغ فتناولت منه فاستطبته.
فقلت : طيب والله ، فخرج من بين يدي وجعل يذبح رأساً رأساً ويقدم لي الدماغ وأنا لا أعلم ، فلما خرجت لأرحل ، وجدت حول بيته دماً عظيماً وإذا هو قد ذبح الغنم بأسره .
فقلت له : لم فعلت ذلك؟
فقال: يا سبحان الله تستطيب شيئاً أملكه فأبخل عليك به ، إن ذلك لسُبة على العرب قبيحة !
قيل يا حاتم : فما الذي عوضته ؟
قال: ثلاثمائة ناقة حمراء وخمسمائة رأس من الغنم
فقيل: إذاً أنت أكرم منه
فقال: بل هو أكرم ، لأنه جاء بكل ما يملك وإنما جدت بقليل من كثير.

error: النسخ ليس ممكناً