قصة حلم بائعة الحليب

مصنف: متفرقات - -
1152 1
قصة حلم بائعة الحليب

قصة حلم بائعة الحليب

كان هناك فتاة شابة طيبة جدا إسمها جميلة وكانت تعيش في قرية صغيرة مع جدتها وكان لديها بقرتان. اعتادت الفتاة على حلب بقرتيها يوميًا وحمل إناء الحليب على رأسها إلى المدينة لبيعه ثم تعود إلى منزلها في المساء وكانت تعتني جميلة بالبقرتين جيدا ،فكانت تطعهما وتنظفهما و دائما تحلم بأن تصبح أكثر ثراءً  في يوم ما.

لكن أحلام اليقظة كانت دائما توقع جميلة في المشاكل ، فكانت دائما شاردة الذهن فتخرج الأبقار منها، لذلك قالت لها جدتها عليك أن تعملي لأن الأحلام لن تجعلك ثرية ولكنها سوف تكلفك الكثير ، ولكن جميلة لم تستمع لكلام جدتها ولم تتوقف عن الأحلام ، وفي يوم من الأيام، نادتها جدتها إلى المطبخ قبل أن تذهب لبيع الحليب .

وقالت لها الجدة: ليس عليك الذهاب اليوم إلى السوق،
فسألتها جميلة :لماذا يا جدتي ،
فقالت الجدة :هناك حفل زفاف في القرية المجاورة غدا سوف يحتفل أل سوسان بزواج ابنتهم وسيأتي أشخاص مهمون من القرى المجاورة ، وطلب أل سوسان من طاهيتهم أن تعد كل أصناف الحلوى اللذيذة وطلبت مني أن أرسل لها إناء كبير من الحليب الطازج لكي تستخدمه ووعدت أن تدفع لنا ضعف ثمن يوم كامل في السوق .

فقالت جميلة: سوف أذهب للحفل ويتأكد الجميع أن الحلوى من حليبنا وسيعجب الجميع بالحلوى ،

فقالت الجدة :لا تبني قصورًا في الهواء. أعطتها الحليب وقالت لها : عليك ألا تسقطي منه قطرة على الأرض فليس لدينا غيره اليوم ولن تتوقفي أبدا فقد اتفقت مع أل سوسان إذا لم يصل الحليب في موعده فلن يدفعوا الضعف ولن نحضر الحفل أيضًا .

كان الطريق ممتلىء بالحصى وكانت جميلة تحب رائحة الأزهار والتوت ولكنها تكره السير. سارت جميلة وهي تدندن أغنيتها المفضلة وقالت الإناء ثقيل جدًا ولكن لا يهم سوف أستريح مثل الأغنياء وأشتري عربة ، وسارت جميلة طويلًا واقتربت من القرية وهي تحدث نفسها وتقول أمتار قليلة وأغتني ولكن فيما سأنفق النقود وظلت تفكر فيما تنفق المال طوال الطريق .

ظلت تفكر وتحلم بأنها ستشتري بالمال دجاج وسوف يضع الدجاج البيض والبيض يفقص دجاج صغير ويزيد عدد الدجاج وتشتري عربة لتضع فيها الدجاج والبيض والحليب وتبيعهم في السوق وتصبح سيدة غنية جدًا وبينما هي تحلم سقط إناء الحليب من فوق رأسها وتحطم الإناء تمامًا وسال الحليب على الأرض وجلست الفتاة تبكي فأحلامها كلها ذهبت، فلن تذهب إلى القرية لأن ليس لديها حليب ولن تذهب إلى الحفل أيضًا وأصبحت الفتاة تسمع صوتًا واحدًا فقط وهو صوت الجدة عندما كانت تقول “لا تبني قصرًا في الهواء يا جميلة”.

error: النسخ ليس ممكناً