قصة سر البيضة وكتمان السر

مصنف: متفرقات - -
1415 0
قصة سر البيضة وكتمان السر

كان ياما كان في قديم الزمان ،كان هناك رجل عجوز  طيب القلب ومتسامح كثيراً يسكن في إحدى القرى الجميلة و لديه حقل صغير .
وكان يخرج كل يوم صباحاً إلى الحقل للزراعة وفى يوم من الأيام حينما كان يقوم بعمله في حراثة الأرض سمع صوتاً غريباً تحت الفأس فاستمر في الحفر حتى يتبين له سبب هذا الصوت .
فوجد تحت الأرض إناء مملوء بالذهب والعملات الذهبية القديمة منذ ألاف السنين ففرح بها وعندما رجع إلى منزله ليخبر زوجته ،ولكنه وقف فجأة وقال لنفسه أن النساء لا يحفظن السر مهما كانت أهميته فقال لو أخبرتها بسري ربما تنشره بين الناس فيسمع الحاكم بذلك الخبر ويستولي على الذهب، أو يسمع اللصوص بنا فيسرقوا الذهب .

فقرر أن يختبر زوجته قبل أن يخبرها بسره فبات ليلته وأخفى بيضة بجانب سريره وفي الصباح أيقظ زوجته .
وقال لها : سوف اخبرك بسر خطير ولكن يجب أن تعاهديني على كتمانه فهل ستقدرين على ذلك ؟

فقالت له زوجته :بالطبع أقدر على ذلك فأنا التي أحفظ السر .

فقال لها : يحدث لي كل ليلة أمر غريب فأنا أستيقظ كل صباح وأجد أنني قد بضت بيضة ،وها هى البيضة أمامكِ ؟
وكنت أخفي عنك هذا السر خوفا من أن تفشيه للناس وعندما تأكدت من كتمانك للسر أخبرتك به فلا تخبري أحد

اندهشت الزوجة من السر وقالت له : لا تقلق واطمئن فسوف أحفظ سرك بالتأكيد .

وعندما خرج الزوج من البيت وابتعد أحست الزوجة بثقل السر في نفسها فصعدت إلى سطح البيت وأشارت لجارتها أن تأتى، وعندما اقتربت منها جارتها
قالت لها : أريد أن أخبرك بسر خطير ولكن على أن تعديني بكتمان السر ،فطمأنتها جارتها ووعدتها بكتمان سرها.

فقالت لها الزوجة : بأن زوجها يبيض كل يوم بيضتين وكان يخفي عنها هذا الأمر وأنها رأت ذلك بعينها وأكدت عليها بأن تكتم الأمر .

فقالت لها جارتها في دهشة : لا تخافي لأنني سوف أحفظه كما حفظتيه أنتِ !
ونزلت جارتها إلى بيتها ومن بيتها لبيت جارتها الأخرى وقالت لها : هل تعلمين أن زوج جارتنا يبيض في كل ليلة عشر بيضات وأنه كان يخفي هذا الأمر عن زوجته وعندما أخبرها به أخبرتني على الفور وأكدت علي أن أحفظ السر وهذا ما أطلبه منكِ الآن فعليك كتمان السر .

فقالت لها الجارة : بالطبع أنا أعدك وسرعان ما خرجت من عندها فارتدت ملابسها وذهبت عند جارتهم الثالثة وأطلعتها على السر ولكن قالت لها أن زوج جارتهم يبيض عشرين بيضة !!

وهكذا تنقل الخبر من جارة لأخرى مع ازدياد عدد البيض ولم يمر اليوم حتى كانت المدينة كلها تعلم بالخبر ووصل عدد البيض إلى مائة بيضة ،وعلم الحاكم بالأمر فأرسل في طلب ذلك الرجل الذي يبيض كل يوم مئة بيضة .
وعند مثول الرجل أمام الوالي قال له : أخبرني كيف يمكنك فعل ذلك ؟كيف تقوم ببيض مائة بيضة كل يوم ؟

فقال له الزوج : وهل تصدق يا مولاي أن هناك انسان يبيض؟

لكن الحاكم أمر بقطع رأس العجوز الطيب إذا لم يطلعه على حقيقة السر .

فقال العجوز يبدو أني ميت لا محالة وعليا أن أخبر الحاكم بسر .

فقال : نعم هناك سر في المسألة وسأخبرك به إن أعطيتني الأمان .
فقال الحاكم : تكلم ولك الأمان .

فأخبره الزوج عن الذهب الذى وجده في الحقل وكيف أنه كان يخشى من فضح امرأته للسر فأراد أن يختبرها فأخبرها قصة سر البيضة وأوصاها بكتمان السر ولكن لم يمر اليوم إلا وكانت المدينة كلها تعرف بالأمر وصارت البيضة مائة !!

فضحك الحاكم حتى سقط على ظهره وترك له الذهب وعفى عنه وأوصاه ألا يعطي سره لامرأة مهما كان طول حياته .

error: النسخ ليس ممكناً