قصة صانعة الخيوط الذهبية

مصنف: متفرقات - -
1101 2
قصة صانعة الخيوط الذهبية

يحكى في قديم الزمان أنه كان هناك رجل يعيش في أرض بعيدة ولديه إبنة صغيرة تتسم بالجمال وكان ذلك الرجل يعمل بالمطحنة ،وكانت تلك الأرض يحكمها ملك يحصل ضرائب من كل من يعيشوا فيها في كل شهر .

وفى إحدى الأيام حيث كان الملك يجمع فيه الضرائب ،وجد الرجل الذي يعمل بالمطحنة وأمره بدفع مبلغ كبير من المال للضرائب ،فرد الطحان قائلا : يا جلالة الملك لدي مبلغ قليل من المال لا يكفي الضرائب ،لكن لدي ابنة جميلة تستطيع تحويل القش إلى ذهب .

فكر الملك قليلا وهو جالس على فرسه ثم قال : إذا كان ذلك صحيحا فيجب أن تحضرها إلى قصري وسوف أحضر لها المزيد من القش وأرى ما يمكن أن تفعله .

وبالفعل أرسل الطحان ابنته الجميلة إلى قصر الملك البعيد ،وعندما وصلت إلى القصر وجدت الملك قد حضر لها غرفة مليئة بالقش الأصفر وقال لها إذا لم تحولي القش إلى ذهب سوف تعاقبين بالإعدام ،فجلست الفتاة الجميلة وحيدة في وسط الغرفة ،وحاولت الفتاة الجميلة تحويل القش حتى يصبح ذهب مرات متكررة ،ولكنها كانت تفشل في كل مرة ،فظلت تبكي تلك الفتاة الجميلة طوال الليل .
وفجأة ! سمعت الفتاة صوتا قريب ،فالتفتت إلى ذلك الصوت ،فإذا بالصوت وكأنه صوت الباب يفتح ببطء ،فنظرت الفتاة إلى الباب فوجدت أنفا كبيرا ،ثم فجأة وجدت رجل غريب دخل في الغرفة ويمشي فيها وهو يغني أغنية كلماتها مضحكة .

ثم نظر الرجل الغريب إلى الفتاة الجميلة فوجدها تنظر إليه بنظرة حزينة وهي مندهشة منه ،فقال لها : هل لي أن أسألك لماذا تبكين بهذا الشكل ؟

فردت علية قائلة : لقد أمرني الملك بتدوير القش وتحويله إلى ذهب قبل شروق الشمس ثم تنهدت قليلا ،وقالت لا أعلم كيف أستطيع قلب القش إلى ذهب ،فنظر الرجل الغريب إليها وهو يضحك قليلا ثم فكر وقال لها : أنا أعرف كيف يحول القش إلى ذهب .
فردت الفتاة وقالت : هل تعلم بالفعل ! أرجوك ساعدني ..

فسألها الرجل الغريب بمكر : ما المقابل الذي سأتحصل عليه عند تحويل القش إلى ذهب ،فأجابته الفتاة الجميلة : سوف أقدم لك قلادة بلادي خذها ،فأخذ الرجل الغريب القلادة ثم أمسك قليلا من القش وحوله إلى خيوط من الذهب ،ثم سلم الفتاة الجميلة تلك الخيوط في يدها .

أخذ يكرر الرجل الغريب تلك الطريقة حتى أصبحت الغرفة كلها خيوط من الذهب ،ثم غادر الرجل الغريب الغرفة ،وعند شروق الشمس دخل الملك مسرعا إلى غرفة الفتاة الجميلة فوجدها مليئة بالخيوط الذهبية ففرح الملك بذلك كثيرا وأخذ الملك الفتاة الجميلة إلى غرفة أكبر مليئة بالقش الكثير وأمرها أن تحوله أيضا إلى ذهب ،وتركها الملك في تلك الغرفة ثم خرج .

بكت الفتاة الجميلة بشدة لأنها كانت يائسة من تحويل القش الأصفر إلى ذهب في المرة الأولى قام الرجل بمساعدتها ولكن هذه المرة كيف ستفعل هذا وحدها وظلت الفتاة تبكي ،لكن أثناء بكائها سمعت الباب وهو يفتح ببطء ! فوجدت الرجل الغريب يدخل إليها مرة أخرى وهو يغني أغنية مضحكة ثم قال لها : ماذا ستعطيني هذه المرة مقابل تحويل القش إلى ذهب ؟

نظرت إليه الفتاة وقالت له ليس لدي أي شيء أعطيه لك ،نظر إليها وقال لها سوف تعطيني الخاتم الذب بإصبعك ،وبالفعل أخذ الخاتم ثم حول الرجل الغريب القش إلى ذهب وأخيرا أصبحت الغرفة كلها خيوط من ذهب ثم غادر الرجل الفتاة وتركها وحيدة مرة اخرى .

وفي وقت شروق الشمس دخل الملك عند الفتاة الجميلة فوجد الغرفة مليئة بالخيوط الذهبية ،اندهش الملك وفرح كثيرا ثم أحضر قش كثير في أكبر غرفة بالقصر وترك بها الفتاة وأمرها أن تحول القش الأصفر كله إلى ذهب ،ثم نظر للفتاة وقال لها إذا كنت تستطيعين تحويل تلك الكمية من القش إلى الذهب الأصفر فسأجعلك ملكة لذلك القصر وستكونين زوجة لي .

اندهشت الفتاة كثيرا لما قاله الملك وأصبحت وحيدة في غرفة كبيرة مليئة بكمية كبيرة جدا من القش وفجأة دخل الرجل الغريب مرة أخرى للفتاة وسألها ما سوف تهديه لي له هذه المرة حتى يقوم بتحويل القش الأصفر إلى خيوط من الذهب ؟

فنظرت إليه الفتاة وقالت له : لم يظل معي أي شيء ثم بكت كثيرا ،فنظر الرجل الغريب إليها وهو ضاحكا ثم قال : أنا أعلم ماذا أريد منك ،سوف أطلب منك أشياء لكن عندما تتزوجين الملك وتصبحين ملكة في ذلك القصر ، وبالفعل أخذ الرجل الغريب يحول القش الأصفر إلى خيوط من الذهب حتى أصبحت الغرفة كلها مليئة بخيوط من الذهب ثم غادر الرجل الغريب الغرفة .

ثم في الصباح حضر الملك إلى الغرفة وكان سعيدا جدا لأن أكبر غرفة في قصره أصبحت مليئة بالذهب ،وعلى الفور تزوج الملك من ابنة الطحان وبعد عام من الزواج أصبح لدى الملك والملكة مولودة جديدة ،وكانت الفتاة قد نسيت وعدها للرجل الغريب ،وفي إحدى الأيام كانت الملكة تساعد ابنتها في النوم وفجأة سمعت صوت الباب يفتح ببطء ! فاندهشت ووجدت الرجل الغريب يدخل إلى الغرفة ثم قال لها أنه سيأخذ طفلتها في مقابل القش الذي حوله إلى ذهب .

فحزنت كثيرا الملكة وبكت بصوت عالي وحاولت مع الرجل الغريب أن يأخذ كل الثروات لكن لا يأخذ ابنتها ،فشعر الرجل الغريب بالأسف الشديد للطلب الذي وجهه إلى الملكة ثم فكر وفكر ،ثم قال للملكة لن أطلب منك الطفلة الصغيرة إذا تعرفتي على إسمي في خلال ثلاث ايام .

وبالفعل أمهلها ثلاث أيام حتى تتعرف على اسم ذلك الرجل ،وافقت الملكة على ذلك الاتفاق على الفور ،بحثت الملكة على الأسماء الموجودة في القرية الموجود بها القصر الذي تعيش فيه وتعرفت على أسماء كثيرة وعندما قدم إليها الرجل الغريب في أول ليلة قالت له الملكة كل الأسماء التي تعرفت عليها لكن لم يكن اسمه من بين تلك الأسماء .
ثم عاد الرجل الغريب في اليوم التالي وقالت له أسماء أخرى ،فرد عليها الرجل الغريب أن اسمه ليس من بين هذه الأسماء .

ثم عندما جاء في اليوم الثالث أمرت الملكة حراس القصر أن يبحثوا في القرى المجاورة عن أي أسماء مختلفة ،وبالفعل وجد الحراس إسما غريبا لشخص يعيش في الغابة دائما ،كان ذلك الشخص يلحن أغاني مضحكة وهذا الشخص كان اسمه “حطب “وعندما عاد الرجل الغريب إلى القصر ،قالت الملكة له : أنت تدعى ” حطب “فرد عليها الرجل وقال نعم بالفعل هذا إسمي.
فقال لها غريب لا أجدك تضحكين على إسمي ،فقالت الملكة لماذا أضحك على اسمك أنا لا أحب الاستهزاء بالناس ،فرد عليها حطب لو كنت أعلم أنك طيبة هكذا أيتها الملكة ما تجرأت على أخذ طفلتك منك وأتمنى أن يتعلم الناس منك هذا .

وبالتالي لم يأخذ حطب الطفلة الصغيرة من الملكة وأصبح حطب صديق للملك والملكة وعاش الكل في سعادة .

error: النسخ ليس ممكناً