قصة عدنان وجراثيم الأسنان

مصنف: قصص أطفال - -
39 0
قصة عدنان وجراثيم الأسنان

قصة عدنان وجراثيم الأسنان

في يوم من ذات الأيام نسي عدنان أن يغسل فمه وأسنانه قبل أن ينام فقد كان متعباً من كثرة اللعب، وما أن وضع رأسه على الوسادة حتى نام، وكان مسروراً في هذا اليوم لأنه استطاع أن يسجل أكثر الأهداف ولعب بشكل ممتاز .
وعندما بدأ ينام سمع صوتاً يقول له : هيا بنا إنها فرصتنا سنأكل حتى نشبع وسنلعب مباراة رائعة، هيا بنا نجهز الملعب وسيكون هذا الناب مكاناً مناسباً للمرمى، وهذا الضرس مكاناً مناسباً للأهداف .
استغرب عدنان هذا الكلام، فمن أين يأتي هذا الصوت، وماذا يقصدون بالناب والضرس، ومن هم هؤلاء ؟
تذكر عدنان أن الناب والضرس هما من الأسنان فعرف أن هذه الأصوات هي أصوات البكتيريا والجراثيم التي حدثته والدته عنها.
فإذا لم يغسل الإنسان فمه وأسنانه أصبح فمه ملعباً للجراثيم التي تخرب الأسنان وتكسرها وتتسبب في تسوسها .
وما أن أعاد عدنان ما تذكر من قول أمه حتى قال : يا ويلي لقد نسيت أن أغسل أسناني ،إذن
فالأصوات التي سمعتها كانت تخرج من فمي ،يا ويلي إنها الجراثيم المزعجة .

استيقظ عدنان من نومه على الفور وغسل أسنانه بالمعجون والفرشاة الزرقاء اللون وراح ينظف أسنانه بسعادة وهو يسمع بعض الجراثيم تقول : ابتعدي أيتها الفرشاة لا تقتربي منا، أحس عدنان بعد غسل أسنانه بانتعاش ونظافة ورائحة جميلة تخرج من فمه ،وبذلك ظلت أسنان عدنان قوية ونظيفة وناصعة البياض لأنه حافظ على نظافتها .

error: النسخ ليس ممكناً