قصة عنكبوت المتحف

مصنف: قصص حيوانات - -
736 0
قصة عنكبوت المتحف

يحكى أنه في أحد المتاحف في احدى الدول ،كان يوجد عنكبوت في متحف للرسم ، وهو يعد أحد الأنواع الفنية من العنكبوت التي تعيش في الطوابق السفلية للمتاحف و المعارض ، وهذه الأنواع تعيش جنبًا إلى جنب مع اللوحات المركونة التي قد نسيت لسنوات ، مما جعله مكانا مناسبا لتكوين الشبكات بطريقة مثيرة للإعجاب ، وقد نسج عنكبوتنا هناك أفضل أنواع الشبكات وكان منزله مذهلاً .

حيث بذل أقصى جهوده للاعتناء بالشبكة التي كانت تعني له أهمية كبيرة ، وبعد مرور الوقت بدأ المتحف في إعادة تنظيم لوحاته ، وتم العمل على إنشاء مساحة في الطابق العلوي لعرض بعض لوحات القبو بدلًا من تركها بالأسفل ، وقد أدركت العديد من العناكب في الطابق السفلى ما كان يحدث وكانت حذرة تجاه ذلك ، ولكن العنكبوت لم يهمه الأمر وأخذ يقول في نفسه “سوف يكون مجرد عدد قليل من اللوحات”.

ولكن حدث ما لم يتوقعه العنكبوت ،ففي أحد الأيام ،جاء المشرف وقد تم إزالة المزيد والمزيد من اللوحات ، ولكن العنكبوت استمر في تعزيز شبكته قائلاً لنفسه : ” أين سأجد مكاناً أفضل من هذا ؟”، وفى أحد الأيام في الصباح الباكر ، جاء الرد سريعًا على العنكبوت حيث أخذوا لوحاته الخاصة التي كانت تتواجد جنبًا إلى جنب مع العنكبوت وشبكته القوية، حينها أدرك العنكبوت أنه لا يريد أن يفقد شبكته ولكنه إن لم يفعل سينتهي به المطاف في غرفة المعرض العلوية .

لذا بعد تفكير طويل واستخدام الحكمة والقوة والحزم ، اختار العنكبوت أن يتخلى عن شبكته الرائعة التي عمل بها طوال حياته ليتكاثر ، وهذا ما كان عليه فعله لأنه بهذه الطريقة أنقذ نفسه من قاتل الحشرات ، الذي كان ينظف اللوحات في غرفة العرض ، فهروبه عندما تغلب على العديد من الصعوبات ساعده في النجاة .

وانتهى المطاف بوجوده في حديقة صغيرة منعزلة ، وهناك وجد العنكبوت زاوية هادئة أصبح قادرًا فيها على عمل شبكة أفضل من السابقة ، و أصبح يعيش حياة أكثر سعادةً وأكثر استقرارًا ، لأنه استطاع أن يتخذ القرار الملائم في الوقت المناسب ، دون أن يفكر فيما أحرزه في الماضي .

error: النسخ ليس ممكناً