قصة عن ثمرة الأمانة

  مصنف: متفرقات - -
التعليقات على قصة عن ثمرة الأمانة مغلقة 825 0
قصة عن ثمرة الأمانة

كان هناك قرية تسمى كوسومبور ، عاش هناك مزارع يدعى شاهين مع زوجته مايا ، وكان لديهم بعض الأراضي الزراعية التي تكفي لعيشهم ، ولم تكن هناك وسيلة للري في تلك القرية ، بل كان عليهم الاعتماد على الأمطار لأغراض الزراعة ، حيث كانوا في كل عام ينتظرون سقوط المطر ، في وقت محدد على مزارعهم فتروى الأراضي وينمو المحصول .

كان لدى المزارع شاهين اثنين من الثيران لحراثة الحقل ، وكعادة كل عام انتظر شاهين سقوط المطر وجاء المطر في الوقت المناسب ، ولكن للأسف توفى أحد الثيران التي كانت لشاهين ، كان من الصعب تحريك ساقية الحقل مع ثور واحد ، أوحراثة الحقل بثور واحد .

حاول شاهين بذل قصارى جهده ، للحصول على قرض لشراء ثور آخر ، ولكن لم ينجح الامر ، وبعد موسم الأمطار بدأ جميع المزارعين حرث حقولهم ، لكن شاهين ظل داخل الجدران الأربعة لمنزله وكان مكتئباً جداً .

رأت السيدة مايا زوجة شاهين حزنه وحسرته ، فطلبت منه أن تخرج للعمل وتقوم بدور الثور الثاني ، وتساعده في حرث الحقل بدلاً من الجلوس في المنزل ، والذى سيعرضهم لخسارة مالية كبيرة ، ولكن شاهين لم يوافق على الاقتراح ، واستمرت مايا في الضغط على شاهين لقبول العرض ، لكن دون جدوى .

قررت زوجة شاهين أن تخرج خلسة إلى الحقل ، دون علم زوجها فخرجت وحملت المحراث بالموازاة مع الثور ، وبدأت في السير لحرث الحقل ، وحمل المحراث ليس بالأمر الهين أو السهل ، بل وعندما رأى المزارعين ما تفعله زوجة شاهين ، هزئوا وسخروا منها ، ولم يقدر أحد معاناتها أو جاء حتى للمساعدة .

وفي الوقت نفسه خرج الملك ليتجول بين الحقول ، وكان الملك يتمتع بالسخاء والكرم ،  وعندما مر الملك بحقل شاهين ، رأى زوجته تقوم بمساعدة الثور في أعمال الحراثة ، تأثر الملك بهذا المنظر .

اقترب الملك من زوجة شانكار ، وسألها عن سبب قيامها بالحراثة ، فعلم الملك بموت الثور الثاني ، وأنه تعذر على شاهين الحصول على قرض ليقوم بشراء ثور أخر ، فتعاطف الملك مع زوجة شاهين ، وطلب الملك من زوجة شاهين أن يساعدها في الحراثة ، وبدأ الملك يحمل العمود الخشبي ويتجول مع الثور ، ليحرث الحقل .

عادت زوجة شاهين إليه وأخبرته بما حدث طوال اليوم معها ، وأخبرته بأنها انتهت من حراثة الحقل ، وما عليهم سوى انتظار نمو البذور ، بعد بضعة أيام خرج شاهين لجمع البذور ، وبينما يقوم شاهين وزوجته بجمع البذور ، وجدوا منطقة صغيرة في المزرعة خالية من البذور .

كانت تلك المنطقة هي التي قام الملك بحراثتها ، وإلقاء البذور بها كما كانوا يظنوا فاقتربوا وبحثوا عن البذور في تلك المنطقة ، ليعرفوا سر عدم نمو البذور في تلك المنطقة ، فلم يجدوا بذور بل وجدوا حبات من اللؤلؤ ، جمع شاهين حبات اللؤلؤ التي سقطت من الملك وقرروا الذهاب إلى الملك ، لإخباره بشأن تلك الحبات المتساقطة منه في حقلهم .

ذهب شاهين مع زوجته إلى قصر الملك ، وطلبوا لقاء الملك وأخبروه بقصة حبات اللؤلؤ فاندهش الملك ، من أمانتهم فقد سقطت العديد من حبات اللؤلؤ ، أثناء تجوله في حقول اخرى من قبل ولم تعد له ، فرح الملك من أمانة شاهين وزوجته ، ورفض أخذ حبات اللؤلؤ وأعطاها لشاهين وزوجته مكافئة لهم على أمانتهم بل وقام بمنحهم العديد من الهدايا ، ومن ضمنها مجموعة من الثيران ، لمساعدته في أعمال الحقل .

error: النسخ ليس ممكناً