قصة لميس في بلاد العجائب

مصنف: قصص مغامرات - -
989 2
قصة لميس في بلاد العجائب

في يوم من ذات الأيام كان هناك فتاة تدعى لميس جالسة برفقة أختها عند ضفاف النهر ،وكانت لميس تشعر بالنعاس والملل ،فتتأمل حولها لتجد طريقة للتسلية ،فتلاحظ أرنباً أبيض اللون يقفز خلفها ،وكان يرتدي صدرية وجيب وساعة ،فقررت أن تتسلى وتقفز وراء الأرنب .

فيدخل الأرنب داخل حفرة فتحاول لميس أنه تتبعه ،وإذ بها تسقط هي أيضاً في ممر طويل ،فيأخذها إلى قاعة كبيرة متعددة الأبواب المغلقة ،ومختلفة الأحجام فتبدأ لميس في البحث عن مفتاح الباب ،الذي يناسب حجمها فتجد زجاجة على منضدة ،فتقوم بشربها فيتقلص حجمها وتصبح صغيرة  ،فتصل إلى المفتاح الصغير.

أثناء تجول لميس في ذلك الممر تجد كعكة وتقوم بتناولها ،فيزداد حجمها وطولها وتصبح ضخمة ،فتشعر بالسوء وتبكي وتغمر دموعها الممر ،فتعوم لميس في بحيرة دموعها ،وتسير باكية فتجد مروحة تمسكها ،فتعود لميس إلى حجمها المتقلص مرة أخرى ،فتكمل مسيرتها في بلاد العجائب ،لتجد فأرا يعوم بمهارة ،فتتحدث معه باللغة الفرنسية فيحاول الهروب بعيداً عنها .

وتظل لميس سابحة في بحيرة الدموع ،فتجد البحيرة تزدحم بأنواع مختلفة من الحيوانات والطيور ،وتبدأ لميس في التحدث عن نفسها ،فتخاف منها جميع الحيوانات والطيور وتخرج خارج البحيرة .

ثم يظهر الأرنب الأبيض مرة أخرى ،باحثاً عن المروحة والقفازات التي تركها ،ويصحبها الأرنب إلى منزله ثم تتقابل مع نبات الفطر ،ذات جانبين واحداً يجعل لميس تبدو أصغر وتتقلص ،والجانب الآخر يجعلها أكثر طولاً مثل الأشجار.

وبينما تسير لميس في بلاد العجائب ،تجد بائعاً للسمك يقدم دعوة للضفدع ،لتناول حساء جميل فتقوم لميس بالدخول لتذوق الحساء أيضاً ،ولكن عندما تتذوق لميس الحساء تجد به الكثير من الفلفل ،فيتسبب لها في حكة بالأنف وعطس عنيف ،فيقوم  الضفدع بوضع طفل صغير بجوار لميس ،فيتحول الطفل إلى خنزير .

تستكمل لميس مسيرتها فتتقابل مع القط ،وتطير في الهواء مع القط ،ثم يختفي القط وتظل لميس طائرة في السماء ،وتذهب إلى حفلة شاي وفي الحفلة يتم عرض الكثير من الألغاز على لميس ،لتحاول حلها ولكنها لا تستطيع حلها فتتعرض للنقد اللاذع ،فتغادر الحفلة حزينة .

تخرج لميس من حفلة الشاي ،وتتنزه في الحديقة وتبدأ في رسم الورود البيضاء على شجرة الورود الحمراء ،ولكن ملكة القلوب كانت تكره الورود البيضاء ،فتأتي الملكة والملك ويتقابلا مع لميس ،فتقوم الملكة بتهديد لميس بالإعدام .

تقوم لميس بحضور محاكمة أجرتها ملكة القلوب ،للتحقيق في قضية سرقة الفطائر من المملكة ،ويحضر المحاكمة الكثير من الحيوانات والأرانب والسحالي ،وكان ملك القلوب هو قاضي المحكمة.

وخلال الإجراءات تبدأ لميس في التضخم ،والنمو فيغضب القاضي ،ويخبرها أنه ليس من حقها أن تنمو بهذا الشكل ،وتستنشق كل الهواء الموجود بمفردها .

ثم بدأت المحكمة الخاصة بالتحقيق في قضية سرقة الفطائر ،ويطلب القاضي من لميس الإدلاء بشهادتها ،وتدخل لميس المحكمة لكن يطلب الملك من الحيوانات ولميس بالجلوس مرة أخرى ،في مقاعدهم .

ونص عليهم قانون المملكة رقم 42 ، والذي ينص بالتالي  ” يجب على جميع الكائنات ، التي يزيد طولها عن ميل واحد ، مغادرة المحكمة ”  فرفضت لميس مغادرة المحكمة وتجادلت مع الملك وملكة القلوب حول الاجراءات السخيفة .

وفي النهاية تشعر لميس بشخص يوقظها ، فتستيقظ من النوم لتجد أختها الأكبر بجوارها ،فتعلم لميس أنه كان حلماً جميلاً وليس واقعاً .

error: النسخ ليس ممكناً