قصة ملك كل سنة

  مصنف: متفرقات - -
التعليقات على قصة ملك كل سنة مغلقة 1555 2
قصة ملك كل سنة

يحكى أنه في أحد الأزمنة كانت هناك مدينة يحكمها كل سنة ملك ،فقد كان أهل هذه المدينة يختارون الملك بحيث يحكمهم لمدة سنة واحدة فقط ،وبعد ذلك يرسَل الملك إلى جزيرة بعيدة حيث يكمل فيها بقية عمره ،ويختار الناس مَللك آخر بعده وهكذا !

كان الملك الذي تنتهي فترة حكمه ،يلبسونه أفخر الثياب ،ويودعونه ثم يضعونه في سفينة حيث تنقله إلى تلك الجزيرة البعيدة ،وكانت تلك اللحظة هي من أكثر لحظات الحزن والألم بالنسبة لكل مملك .

ووقع الاختيار في إحدى المرات على شاب من شباب المدينة ،وبالفعل تم تتويج هذا الشاب في حفل ملكي كبير حضره كل أهل البلاد الصغير والكبير منهم .
وبعد أن تولى الحكم كان أول شيء فعله هذا الملك الشاب أن أمر الوزراء بأن يأخذوه إلى هذه الجزيرة التي يرسلون إليها جميع الملوك السابقين الذين حكموا قبله وتم نفيهم أليها .

وعندما وصل الشاب للجزيرة رأها غريبة ،ورأى كيف غطتها الغابات الكثيفة ،وسمع أصوات الحيوانات المفترسة ،ثم وجد جثث الملوك السابقين عليها ،وقد أتت عليها الحيوانات المتوحشة.

عاد الملك الشاب إلى مملكته ،وأرسل على الفور عدد كبير من العمال ،وأمرهم بإزالة الأشجار الكثيفة ،وقتل الحيوانات المفترسة ،وأصبح يزور الجزيرة كل أسبوع ويتابع العمل بنفسه ،فبعد شهر واحد تم اصطياد جميع الحيوانات وأزيلت أغلب الأشجار الكثيفة والمخيفة .

وبعد مرور الشهر الثاني كانت الجزيرة قد أصبحت نظيفة تماما ،ثم أمر الملك العمال بزرع الحدائق في جميع أنحاء الجزيرة ،وقام بتربية بعض الحيوانات المفيدة مثل الدجاج والبط والماعز والبقر والخراف والقطط والكلاب .
ومع بداية الشهر الثالث أمر العمال ببناء بيت كبير ومرسى للسفن وبمرور الوقت تحولت الجزيرة الى مكان جميل جدا يضج بالحياة .
ومع ذلك كان الملك يلبس الملابس البسيطة ،وينفق القليل على حياته في المدينة ،وكان يعطف على الفقراء ويكسي البسطاء ويهتم بشؤون الدولة العلية ففي عهده في هذه السنة عاش أهل مدينته في سلام ولم يكن أحدا يتذمر منه بل كان الكل يحبه كثيرا ،وكان أيضا يكرس كل أمواله التي وهبَت له خلال فترة حكمه في إعمار هذه الجزيرة .

ومرت الشهور بسرعة واكتملت السنة أخيرا ً،وجاء دور الملك ليتنقل إلى الجزيرة فألبسه الناس الثياب الفاخرة ووضعوه على السفينة قائلين له وداعاً أيها الملك ! ولكن الملك على غير عادة الملوك السابقين كان يضحك ويبتسم وكان سعيدا .
تعجب أهل المملكة وسألوه عن سر سعادته بعكس جميع الملوك السابقين ؟
فقال : بينما كان جميع الملوك منشغلين بمتعة أنفسهم أثناء فترة الحكم كنت أنا مشغولاً بالتفكير فيكم وفي المستقبل ،فقد أنجزت مهمتي كملك ولم أقصر معكم وفي ذات الوقت خططت وأصلحت الجزيرة وعمرتها حتى أصبحت جنة صغيرة ،ويمكن أن أعيش فيها بقية حياتي في سلام وسعادة .

أعجب كل أهل المملكة بهذا الملك الرائع وبتفكيره وقرروا أن يكون هو ملكهم بعد مرور سنة على حكم ملك جديد وهكذا .

error: النسخ ليس ممكناً