قصة وصية حكيم لإبنه

مصنف: متفرقات - -
462 0

أوصى حكيم ابنه فقال: يا بُنيّ!

عزّ المال للذهاب والزّوال،

وعز السلطان يومان: يوم لكَ ويوم عليك.

وعزّ الحسب للخمول والدّثور.

وأمّا عز الأدب، فعز راسب رابط، لا يزول بزوال المال، ولا يتحوّل بتحوّل السّلطان ولا ينقص على طول الزّمان.

يا بنيّ!

عَظَّمَت الملوك أباك، وهو أحد رعيّتها،

وعبدت الرّعية ملوكها، فشتّان ما بين عابدٍ ومعبود.

يا بُنيّ!

لولا أدب أبيك، لكان للملوك بمنزلة الإبل النّقالة، والعبيد الحمالة.

error: النسخ ليس ممكناً