قصة ابنة الصياد

  مصنف: متفرقات - - 1740 2

يحكى أنه في قديم الزمان، كان هناك صيادًا فقيرًا وكان أبا لثلاثة بنات .كان يذهب كل يوم  إلى البحر ليصطاد ويأخذ معه واحدة من بناته لتساعده في الصيد ، فكان تارة يأتي بأسماك كثيرة تكفيه هو وأسرته ، ويبيع منها وتارة أخرى لا يخرج الشباك فارغة تمامًا .

وفي أحد الأيام اصطحب ابنته الصغرى لتساعده في الصيد ، وحينما أخرج الشباك كانت مليئة بالأسماك ، وفي المرة الثانية التي اصطحب فيها الفتاة للصيد ، كانت الشباك خالية تمامًا ، فتعجبت الفتاة الصغيرة وسألت أبيها: لماذا يا أبي لا تدخل الأسماك في الشباك .

ففكر الصياد ثم قال لأبنته: يا بنيتي ، إن السمكة التي تنسى أن تسبح الله تقع في شباك الصياد .

فسألت الفتاة أبيها : وهل تسبح الأسماك .

قال لها:  بالطبع يا ابنتي ، كل المخلوقات تسبح بحمد الله ولكننا لا نسمع تسبيحها .

وفي المرة الثانية التي اصطحب الصياد ابنته الصغرى معه للصيد رزق بأسماك كثيرة ففرح وطلب من الفتاة أن تضع الأسماك في الجوال المخصص لذلك ، ففوجئ أن الفتاة قد أعادت جميع الأسماك للماء ، فسألها لماذا فعلت ذلك يا بنيتي قالت له أنها لا تريد أن يدخل إلى منزلهم شيء لا يسبح الله ، فتعجب الرجل من ورع وتقوى الفتاة في هذا السن الصغير وابتسم وأخذها وعاد إلى المنزل بجواله الفارغ ، وهو يفكر من أين سيطعم عائلته .

وحينما وصل إلى البيت وجد ابنته الكبرى تستقبله وتعطيه كيس مليء بالنقود الفضية ، فتعجب وسأل الفتاة من أين لك بكل هذا المال ، فحكت له أن هناك رجلًا مر بها وهي تطعم الطيور خارج الدار فطلب منها شربة ماء ، فأعطته فأخرج كيس النقود وأعطاه لها وأخبرها أنه هو حاكم المدينة .

فرح الصياد بحسن تربيته لبناته ، وقد شعر أنه هو من تعلم درسًا عن التوكل على الله ، وحسن الظن به ، وأن الرزق بيده وحده ، وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لو أنكم تتوكلون على الله حق توكل ، لرزقكم كما يرزق الطير تغدوا خماصًا وتعود بطانًا ، صدق رسول الله صلّ الله عليه وسلم) .

error: النسخ ليس ممكناً